17 December 2009

Tokoh Maal Hijrah Luar Negara 1431 H

ماليزيا تكرم العلامة القرضاوي

د. يوسف القرضاوي

موقع القرضاوي/14-12-2009

قررت ماليزيا منح العلامة الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين جائزة الهجرة النبوية للعام 1431هـ، وذلك تقديرا لعلمه وجهوده في خدمة الإسلام والمسلمين، يسلمها لفضيلته ملك ماليزيا في الاحتفال الكبير بالعام الهجري الجديد صباح الجمعة 1 محرم 1431هـ الموافق 18 ديسمبر 2009م.


وجاء هذا التكريم للشيخ القرضاوي " تقديرا لعلمه وعطائه وجهوده في خدمة الإسلام والمسلمين، ونشر الثقافة الإسلامية، ونصرة الدعوة الإسلامية، وترشيد الصحوة الإسلامية، وتجلية الفكر الإسلامي والعلوم الإسلامية، وتنبي قضايا الأمة الإسلامية".

وجائزة الهجرة النبوية جائزة كبرى تمنح لكبار الشخصيات التي قدمت خدمات جليلة للأمة الإسلامية، والتي تعمل على رفعة الإسلام على المستوى المحلي داخل دولة ماليزيا، أو على المستوى العالمي.

وأرسل الوزير بإدارة رئيس الوزراء الماليزي للشؤون الإسلامية السيناتور جميل خير بن حاج بهروم، رسالة باسمه وباسم حكومة ماليزيا للشيخ القرضاوي يعبر فيها عن سعادته باختيار فضيلته كشخصية العام لمنحه الجائزة.

ويغادر القرضاوي الدوحة متوجها إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور لتسلم الجائزة الأربعاء 16 الجاري بمشيئة الله تعالى، حيث يقوم بإلقاء كلمة عن الرسالة المحمدية في الحفل الذي يحضره الملك، والوزراء، والعلماء، وكبار رجال الدولة، كما يقوم بإلقاء بعض المحاضرات، واللقاء بالمفتين أعضاء مجلس الفتوى الوطني والعلماء والمفكرين، وزيارة عدد من معالم ماليزيا.

وجائزة الهجرة النبوية هي ثامن جائزة عالمية في سجل جوائز العلامة القرضاوي من ماليزيا، وقد سبق للشيخ الحصول على جائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي لعام1411هـ، وجائزة الملك فيصل العالمية بالاشتراك في الدراسات الإسلامية لعام 1414هـ، وجائزة العطاء العلمي المتميز من رئيس الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا لعام1996م، وجائزة السلطان حسن البلقية (سلطان بروناي) في الفقه الإسلامي لعام1997م، وجائزة سلطان العويس في الإنجاز الثقافي والعلمي لعام 1999م، و جائزة دبي للقرآن الكريم فرع شخصية العام الإسلامية 1421هـ.

وتعتبر آخر الجوائز التي حصل عليها الشيخ جائزة الدولة التقديرية للدراسات الإسلامية من دولة قطر لعام 2008م، تسلمها الشيخ من سمو أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني منذ شهر واحد.

وقامت الحكومة الماليزية بإطلاق جائزة الهجرة النبوية (السنوية) العام 1408هـ 1987م، ويشترط في المرشح لها أن يكون متبحرا ومتعمقا في مجال العلم والمعرفة اللذين يؤهلانه في أن يسهم في النهوض بالأمة والدين والوطن، وأن تتوافر لديه صفات متميزة وشخصية فريدة، يمكن بها أن يكون قدوة يحتذى بها، وأن يكون له إسهامات متميزة في تنمية الشعار الإسلامي وتطويره والنهوض بالأمة، وأخيرا أن يكون ذا شخصية مرموقة في مجتمعه، ومعترفة ومقبولة لدى العامة.

0 komen:

Post a Comment